close
تبلیغات در اینترنت
آل سویط ذباحة الضنا لعيون الجار
loading...

موقع قبیلة الظفیر العام و آل سویط الخاص

قصة صنتیان السویط مع جاره الخالدی من قصص إكرام الجار عند العرب  هي مواقف بها من شيم العرب الأصيلة والنبيلة ، والتي تتوارد بين قبيلة وأخرى وتتفاوت في الشهرة وذيوع خبرها ، وما نريد إلا توثيق تلك المآثر والمناقب والتي تحث على الطيب ، والبعد عن الردى  فی سنة 1318هـ – 1902م کان الشیخ جعيلان بن نايف بن سويط امیر قبیلة الظفیر .القصة حدثت بين الشیخ عبدالله بن منديل شيخ العمور من بنی خالد الذين كانوا مجاورين لآل سویط و بين ضاري بن صنيتان بن نایف السویط.  عبدالله بن منديل الخالدی عقيد…

آل سویط ذباحة الضنا لعيون الجار

قصة صنتیان السویط مع جاره الخالدی

من قصص إكرام الجار عند العرب 

هي مواقف بها من شيم العرب الأصيلة والنبيلة ، والتي تتوارد بين قبيلة وأخرى وتتفاوت في الشهرة وذيوع خبرها ، وما نريد إلا توثيق تلك المآثر والمناقب والتي تحث على الطيب ، والبعد عن الردى 

فی سنة 1318هـ – 1902م کان الشیخ جعيلان بن نايف بن سويط امیر قبیلة الظفیر .القصة حدثت بين الشیخ عبدالله بن منديل شيخ العمور من بنی خالد الذين كانوا مجاورين لآل سویط و بين ضاري بن صنيتان بن نایف السویط.

 

عبدالله بن منديل الخالدی عقيد و فارس مغوار كان ابن منديل شيخ فخد العمور من بني خالد  وقد قام بغزو أحد القبائل ومعه جمع من " الظفير " من ضمنهم " ضاري بن صنيتان السويط " ابن أخ شيخ القبيلة و كان ضاري شاب حديث السن. وبعد أن عاد " ابن منديل " منتصرا ومعه كثير من الغنائم نشب خلاف بين قائد الغزو " ابن منديل " وبين " ضاري بن سويط "  وتسارعت الأمور فقام ضاري بقتل " ابن منديل".

 

وكان لهذه الحادثة وقعا مدويا في نفوس آل سويط واعتبروها عارا يلطخ السمعة ويمس الكرامة فلم يجدوا بدا من قتل ابنهم القاتل غسلا لهذا العار. وأمر الشيخ جعيلان أخاه " حمود السويط " بأن يقوم بقتل " ضاري " . ونفذ حمود هذه المهمة الصعبة.

 

الشاعر إبراهيم بن جعيثن وهو من أهل سدير يقول : 

الطايلة غدى بها السويطي صنيتان

من دون جاره صار للشر ماحي

يوم انتهى فرخ من الوكر سكران

صاده حمود وبرقعه واستراحي

وانشد من المشهد الياقصر برزان

وما حدرت نبعه وقصر بن ضاحي

 ولقد ذكر الشيخ عبدالله بن خميّس في كتابه شعراء آخرون 

هذه القصة مؤيدين ومشجعين قال أحدهم :  

عيال الصويط اللي لهم ذكر وأفنان ×× أفعالهم تذكر ولاهي خفية 

بالجار ما ساقوا محاسير وأثمان ×× ذبحوا ولدهم مثل ذبح الضحية 

الحثربي فكوه من سبع سلفان ×× وذود الفراوي جابليا دعيه 

كما قال شاعر الظفير في الوقت الحاضر شباط الظفيري: 

ذبحة ولدهم بالتواريخ ترسم ×× اللي عرف تاريخهم ما نساها

 ذبحوه عند الجار قبل يتفلهم ×× وجلوا عن الكبد العذية صداها 

ومر بذبحه والده ما تهضم ×× صويطات ساقت جارها من ضناها 

وقال الشمالي عاتبا على شخص سكت على اهانة جاره ويذكره بفعل صنيتان ابن سويط: 

ماتقعدك نية صنيتان من راس 

اللي نفل تال العرب واول الجيل

 ابن سويط عرب الاجداد والساس 

قشع ذرى راسه عن القال والقيل 

وخذوا معطرة النمش كل نوماس 

ولولاه تخبر قيل هذي تهاويل 

 

المصادر :

 - مخطوطة تحفة المشتاق لابن بسام

- خزانة التواريخ النجدية في الجزء الثاني ، وذلك من تاريخ ابن عيسى للمؤرخ ابراهيم بن صالح بن عيسى

-ذكرها أيضا منديل بن فهيد الأسعدي في كتبه بسرد روائي مع بعض الشواهد التي لا تختلف كثير عما أوردته مسبقا 

ارسال تعلیق لهذا المحتوی
هذا التعلیق من قبل نشمی الجاسری فی تاریخ 1395/8/25 و 23:59

والهل اهلها السویط سادتنا الکرام تحیاتی لکم . اخوکم نشمی الجاسری من العراق


نام
ایمیل (منتشر نمی‌شود) (لازم)
وبسایت
:) :( ;) :D ;)) :X :? :P :* =(( :O @};- :B /:) :S
نظر خصوصی
مشخصات شما ذخیره شود ؟ [حذف مشخصات] [شکلک ها]
کد امنیتیرفرش کد امنیتی
اعلانات

موقع قبیلة الظفیر العام و آل سویط الخاص یرحب بکم : فأهلاً وسهلاً بالجمیع لأرسال الوثائق و الصور و القصص و ای معلومات تخص القبیلة یرجی التواصل مع البرید الالکترونی التالی :

bsuwait@yahoo.com

مع جزیل الشکر و الامتنان

الشيخ مانع ابن صويط:

حنا صويطات على الحرب صبار

لمن الحريب لحربنا شب ناره

نزمي كما تزمي شخانيب سنجار

وإلا كيفان الدبا ياطا الزباره

وحنا هل الجمع مسبل ليا سار

حريبنا لازم يخلي المعـاره

وسيوفنا قد عَذَّبت كل جبار

وجدودنا سيــد القبايل خياره

حول الموقع
Profile Pic
بسم الله الرحمن الرحیم الحمدلله رب العالمین و الصلاه و السلام علی خیر خلقه سیدنا محمد و علی آله و صحبه و سلم اجمعین في قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)يقول تعالى مخبرًا للناس أنه خلقهم من نفس واحدة، وجعل منها زوجها، وهما: آدم وحواء، وجعلهم شعوبًا، وهي أعم من القبائل، وبعد القبائل مراتب أُخر كالفصائل والعشائر والعمائر والأفخاذ، وغير ذلك. وقيل: المراد بالشعوب بطون العَجَم، وبالقبائل بطون العرب، كما أن الأسباط بطون بني إسرائيل.فجميع الناس في الشرف بالنسبة الطينية إلى آدم وحواء سواء، وإنما يتفاضلون بالأمور الدينية، وهي طاعة الله ومتابعة رسوله -صلى الله عليه وسلم-؛ ولهذا قال تعالى بعد النهي عن الغيبة واحتقار بعض الناس بعضًا منبهًا على تساويهم في البشرية: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا أي: ليحصل التعارف بينهم، كلٌّ يرجع إلى قبيلته. أن الله خلق الجميع من أب وأم، يعني لم يُخلق أحد هكذا مثلاً بعد آدم -صلى الله عليه وسلم-، أو يخلق من جوهر أو معدن آخر، إنما الجميع من أب وأم، وقد خرج جميعهم من مخرج البول -أعزكم الله- مرتين، فعلى أي شيء يكون تفاخرهم؟!.لكن المشهور الأقرب -والله تعالى أعلم- أن المقصود آدم وحواء، فالأصل واحد للجميع. إذًا اتخاذ ذلك لغير التعارف هو معنى مرفوض، وعبث من عمل الجاهلية، التفاخر على الناس بالأنساب، وهذا مما أخبر النبي -صلى الله عليه و اله و سلم- أن الأمة لا تدعه، أنه باقٍ فيها التفاخر بالأحساب والطعن في الأنساب، مع أنه من أعمال الجاهلية وخصالها، وهذا كما أنه موجود في قبائل العرب كذلك أيضًا هو موجود بين النواحي والأقاليم -للأسف- والبلاد المختلفة عند العرب والعجم، عند الجميع -إلا من رحم الله. عن رسول الله صلی الله علیه و علی واله قال : إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشاً من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم". فهذه من سنة الاصطفاء الكوني الذي أراده الله تعالى إكراماً لنبيّه عليه السلام، ولآل بيته من بعده. كما اصطفى سبحانه خير الأماكن مكة، وخير الأزمان، وخير السماوات وخير الأرضين. واصطفى أيضاً خير الأجناس في الدم والنسب وهم العرب، ومنهم قريش، وبنو هاشم خير قريش. هذا و الحمدلله رب العالمین و صلی الله علی سیدنا محمد و علی آله و صحبه اجمعین. ادارة الموقع : جمع من ابناء قبیلة الظفیر فی الأهواز و العراق و الکویت نتمنا لکم اوقات ممتعه مع جزیل الشکر و الامتنان
قائمة الاعضاء
نام کاربری :
رمز عبور :
  • هل نسیت کلمة المرور؟
  • احصائیات الموقع
  • کل المحتویات : 119
  • کل التعلیقات : 19
  • المتواجدون : 1
  • الاعضاء : 2
  • آی پی الیوم : 33
  • آی پی امس : 30
  • زیارات الیوم : 167
  • زیارات امس : 72
  • جوجل الیوم : 37
  • جوجل امس : 29
  • زیارات الاسبوع : 321
  • زیارات الشهر : 1,360
  • زیارات السنه : 14,365
  • جمع الزیارات : 33,490